منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه

منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه


    بـيـن ضـحـايـا الـبـعـث... وحـثـالاتـه بقلم حسن حاتم المذكور

    شاطر
    avatar
    menbar alsout al3ira8y
    المدير العام

    المساهمات : 637
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 44

    بـيـن ضـحـايـا الـبـعـث... وحـثـالاتـه بقلم حسن حاتم المذكور

    مُساهمة  menbar alsout al3ira8y في الأحد فبراير 07, 2010 2:06 pm

    العراقيون في الخارج هم احدى الأشكاليات التي افرزها نظام التحاصص وكرستها ما تسمى بالمصالحة الوطنية حيث مهدت للزمر البعثية والظلامية التي تسللت الى العملية السياسية ان تلعب اوراقهم لأهداف طائفية وعرقية كواحدة مـن اسباب اثارة الفتن والكراهيـة والفرقـة .
    لم يعرف تاريخ المجتمع العراقي تقاليد الهجرة عـن الوطن طلباً للعمل اوبحثاً عن الفرص مثلما هي عليه بعض المجتمعات الأسيويـة والأفريقيـة ’ التهجير والهجـرة غيـر المسبوقتين لملايين العراقيين ابتداءت مباشرة مـع الأنقلاب الدموي في 08 / شباط / 1963 ’ وتواصلت مـع تصاعد القمع والتصفيات وهمجيـة التهجير القسري الى جانب جنون الحروب والأقتتال الداخلي ’ حتى بلغت اعداد المهجرين والمهاجرين والهاربين مـن الموت البعثي اكثر مـن اربعـة ملايين عراقيـة وعراقي حسب الأحصاءات الدوليـة ’ وقد تجمع اكثر مـن 80% منهم في الدول الأوربية وامريكا وكندا
    واستراليا وكذلك في ايران وقليل منهم في سوريـا تحت حماية وشروط الجناح السوري لحزب البعث ’ الدول العربية كانت تدعم النظام البعثي وتبرر جرائمـه اعلامياً وتدعمـه لوجستياً ومادياً وتدفع بأتجاه تفريغ العراق من اهله لتجعل منه مستوطنـة لغوغائييها ومخابراتها وكانت تمنع وبطرق استفزازية دخول العراقيين اليها وتستعمل جميع الأجراءات المهينة بحقهم ’ وتمهد في احيان كثيرة لمخابرات النظام البعثي ليرتكب جرائم الأغتيال والخطف والتغييب لخيرة بنات وابناء المعارضـة العراقيـة .
    تلك الملايين مـن ضحايا النظام البعثي المقبور ’ لم تحاول حكومات ما بعد التغيير في 2003 والتي نعتقد انها منتخبـة ’ ان تمد يـد المصالحـة لها ومحاولـة تعويضها مادياً ومعنوياً او على الأقل اعادة الملـح والمشروع مـن حقوقهـا ’ بعكسه وعلى امتداد اكثر من ستة سنوات ’ مارست تلك السلطات وبدوافع طائفية عرقيـة ومذهبية اساليب التهميش والألغاء ومصادرة ادوارهم’ وهناك من تطاول على مشاعرهم الوطنية وجرح مقدسات انتمائهم وولائهم العراقي في وقت كان مفروضاً ان تمـر المصالحة الوطنيـة عبر تقييم ادوارهم ومواقفهم والأسراع في تمهيد عودتهم مع ضمان
    الحد المقبول من الحياة الكريمة لهـم’ ليصبح العراقيون في الخارج دعامة اساسية لتقدم العراق وضمان امنه واستقراره واعادة اعماره وطناً وانساناً ليسير بالأتجاه السليم نحو التحرر والديموقراطية والمساواة والسلم الأجتماعي .
    ( السيـد النائب ... ) طارق الهاشمي ’ يمكنـه ان ينطق بأسم الحثالات البعثيـة التي ينتمي اليهـا روحاً وفكراً ’ والمتكدسـة في مزابل النظام العروبي ’ لكن ليس مـن حقـه اطلاقاً ان يسيء الى تاريخ التضحيات والمواقف الوطنيـة لضحايا النظام المقبور مـن بنات وابناء العراق في الخارج ’ ففرق كبير بين ان تكون وطنياً هجـر وهاجر تحت ضغط الأجراءات القمعيـة للنظام البعثي ’ وبين ان تكون مرتزقاً مـن حثالاتـه هرب بعد 2003 وهرب معـه ثروات البلاد من العملـة الصعبـة واطنان الذهب والأثار التاريخيـة ليستعملها كما هو الآن للتنكيـل بالعراق وشعبـه ’ ( السيـد
    النائب ) طارق الهاشمي تصرف بصلف قوميـي وعنجهيـة بعثيـة عندما نقض قانون الأنتخابات المعدل كاشفاً عـن حقيقـة وابعاد دوره المرسوم داخل العمليـة السياسيـة ’ يقول المثل " الباب التجي منـه الريح ... سـده واستريـح " ان ثلاثـي علاوي المطلك والهاشمي المؤتلفين في الأتحاد الوطني العراقي ’ يشكل الثغره الخطيرة التي ستتسلل منهـا رياح الأربعين مقعداً داخل البرلمان ( كأول الغيث ... ) الذي سيجرف العراق الى هـوة الدمار الشامل والأبادات الجماعيـة ’ وهنا على الحكومـة العراقيـة وجميع الخيرين مـن داخل العمليـة السياسيـة وخارجها ’ ان تستمع الى صوت
    العراق وتتحمل مسؤوليتها ازاء مستقبل ومصير العراقيين ’ وان تتضافر الجهود المخلصـة لسد تلك الثغرة المخيفـة لأن الناس والوطن يريدا ان يستريحـا ’ لكن وفي جميع الحالات ’ يبقى الأمر موكولاً بالأرادة الشعبيـة لتلعب دورها الوطني لأجتثاث فكر الـردة الشوفيني العنصري والتطرف الطائفي وكل مظاهر الرذيلـة والفساد للعقائد البعثيـة والظلاميـة مـن داخل شرايين المجتمع العراقي ’ وليكن ذلك الدور ’ صرخـة واعيـة جذريـة حاسمـة مـن داخل صناديق الأقتراع للأنتخابات القادمـة ’ ... خذوا بقاياكم ايهـا الأراذل ... الى هناك حيث مزابل عنصريتكم
    وطائفيتكم ... دعوا العراق آمنـاً لأهلـه ... العراقيون يريدون ان يستريحوا منكم ومـن شعوذة المشعوذين ودجل الدجالين ... فهـم شعب لا يكـره نفسه ولا يقاتل نفسـه ولا يخاف مـن بعضـه ولا يعاشر منتجـي الفتنـة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 6:41 pm