منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه

منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه


    مقتل 200 ألف في زلزال هايتي وتوتر وإحباط بين الناجين

    شاطر
    avatar
    menbar alsout al3ira8y
    المدير العام

    المساهمات : 637
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 44

    مقتل 200 ألف في زلزال هايتي وتوتر وإحباط بين الناجين

    مُساهمة  menbar alsout al3ira8y في السبت يناير 16, 2010 4:06 pm

    تصاعد التوتر بين مواطني هايتي البائسين الذين ينتظرون مساعدات دولية وأغذية بدأت تتوافد ببطء بعد ثلاثة أيام من زلزال مدمر قالت سلطات في هايتي انه أودى بحياة 200 ألف شخص. وسمحت حكومة هايتي للولايات المتحدة بالسيطرة على الميناء الجوي الرئيسي في البلاد لتنظيم الرحلات الجوية التي تنقل المساعدات من أنحاء العالم والاغاثة السريعة للدولة المنكوبة الواقعة في البحر الكاريبي.



    وتوجهت امس السبت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى بورت او برنس ويستقبلها في المطار الرئيس رينيه بريفال. وتجلب طائرتها امدادات وستنقل معها أمريكيين من هايتي. وقالت كلينتون "سنوضح أيضا بشكل مباشر للغاية وشخصي لشعب هايتي دعمنا المستمر له على المدى الطويل." وتنقل شاحنات جثثا الى مدافن جماعية تم حفرها على عجل خارج المدينة لكن يعتقد أن الاف الجثث لا تزال مدفونة تحت الانقاض. وقال وزير الداخلية في هايتي انطوني باين-ايمي للصحف "جمعنا بالفعل نحو 50 الف جثة ونتوقع ان يكون هناك في المجمل ما بين 100 الف و200 الف قتيل على الرغم من اننا لن نعرف قط العدد على وجه الدقة." وقال اراميك لويس وزير الدولة للامن العام ان نحو 40 الف جثة دفنت في مقابر جماعية. واذا ثبتت صحة عدد القتلى فان هذا الزلزال الذي بلغت قوته سبع درجات والذي هز هايتي يوم الثلاثاء سيكون واحدا من بين ادمى عشرة زلازل سجلت حتى الان. وقال اليسك لارسين وزير الصحة في هايتي لرويترز انه سيتعين اعادة بناء ثلاثة أرباع بورت او برنس. وبعد ثلاثة ايام من وقوع الزلزال بدات عصابات من اللصوص في الانقضاض على الناجين الذين يعيشون في مخيمات مؤقتة على الارصفة والشوارع التي تناثرت فيها الانقاض والجثث المتحللة في الوقت الذي هزت فيه الهزات الارتدادية الاحياء الجبلية بالعاصمة. وأفادت سلطات بوقوع بعض حوادث النهب وتنامي الغضب بين الناجين الذين أصيبوا بالاحباط بسبب تأخر المساعدات. وفي الوقت نفسه هرعت الولايات المتحدة ودول أخرى لتوصيل الغذاء والماء والامدادات الطبية عبر المطار المزدحم والميناء المحطم في البلاد والطرق التي أغلقت الانقاض بعضها. واقتتل مواطنون جوعى في بورت او برنس على أكياس غذاء وزعتها شاحنات تابعة للامم المتحدة في وسط مدينة بورت او برنس. وحذر مسؤول كبير في الامم المتحدة من أن الجوع قد يؤجج توترا اذا لم تصل المساعدات بسرعة لكنه قال ان القانون والنظام لازالا في نطاق السيطرة في الوقت الحالي. وقال ألين لو روي سكرتير الامين العام للامم المتحدة لشؤون حفظ السلام لبرنامج في قناة (بي.بي.اس) "وقعت بعض الحوادث حيث سرق البعض واقتتل اخرون على الغذاء. انهم بائسون ولم يحصلوا على غذاء أو أي مساعدات منذ ثلاثة أيام." وأضاف "يجب أن نضمن ألا يتفاقم الموقف لكن حتى لا يحدث هذا يجب أن نتأكد من مجيء المساعدات بأقصى سرعة ممكنة لهؤلاء الناس المحتاجين للغذاء والدواء." وفقدت بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في هايتي 36 على الاقل من افرادها في الكارثة عند انهيار مقرها هناك. ولم يعرف مصير اثنين من كبار مسؤولي البعثة في هايتي. ولم تكن حكومة هايتي أحسن حالا لمواجهة الازمة حيث دمر الزلزال القصر الرئاسي وتسبب في قطع الاتصالات والكهرباء. وقال بريفال في اتصال هاتفي من مقر الشرطة القضائية حيث يقيم "ليس لدي منزل وليس لدي تليفون. هذا هو قصري الان." وأضاف "يجب أن نتأكد من توفر الوقود حتى تتمكن الشاحنات من جمع الجثث. المستشفيات مكدسة." وقال الرئيس الامريكي باراك أوباما ان الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك وكندا وفرنسا وكولومبيا وروسيا واليابان وبريطانيا ودول أخرى تمكنت من نقل عاملين في مجال الانقاذ وامدادات جوا. من جهة اخرى حذر علماء من ان الزلزال العنيف الذي ضرب هايتي ينذر بوقوع هزات ارضية اخرى في المنطقة واكدوا ضرورة اعادة اعمار بور او برنس الواقعة على طول خط الزلازل، بمواد مقاومة لها. وقال بول مان الباحث في المعهد الجيوفيزيائي في جامعة اوستن بتكساس (جنوب الولايات المتحدة) "يجب الا تتم عملية اعادة الاعمار انطلاقا من مبدأ ان الخطر زال عن هايتي". واضاف ان "الزلزال العنيف الذي ضرب المنطقة القريبة من بور او برنس قد يكون زاد الضغوط في المناطق القريبة من الصدع الزلزالي". ويعمل الباحثون على نظام لوضع نماذج لمعرفة التغيرات التي طرأت على المنطقة نتيجة الزلزال الذي ضرب هايتي الثلاثاء وبلغت قوته سبع درجات. وقال مان في اتصال هاتفي اجرته معه وكالة فرانس برس ان "هذا الصدع يمتد على مئات الكيلومترات والجزء الذي سبب الزلزال لا يتجاوز ثمانين كلم". واضاف "لكن الضغط يتجمع في اجزاء عديدة لم تشهد زلازل منذ مئات السنين ويمكن لاي جزء ان يتسبب بزلزال شبيه بالذي ضرب هايتي". ويخشى وقوع كارثة جديدة حتى وان لم يكن هناك سوى مركزين شديدي الكثافة السكانية على طول الصدع هما بور او برنس وكينسغتن في جامايكا، خصوصا وان الجزء الذي سبب الزلزال الثلاثاء ليس الاقرب من عاصمة هايتي. وهناك صدع ثان يمر عبر شمال هايتي حتى جمهورية الدومينيكان المجاورة، لم يشهد اي تحرك منذ 800 سنة والضغط الذي تجمع كاف لتشكيل زلزال جديد بقوة 7,5 درجات. وتابع مان ان "السؤال هو معرفة متى ستضرب الزلازل الجديدة" موضحا انه من الصعب توقع "اذا ما كان ذلك سيحصل العام المقبل او خلال قرن". وبدأ اريك كاليه الجيوفيزيائي الفرنسي الذي درس في جامعة بوردو، في انديانا (شمال الولايات المتحدة) في 2003 بدراسة الصدع الذي سبب زلزال الثلاثاء. وقال كاليه انه حذر السلطات في هايتي من تراكم خطير للضغط لكن تدابير محدودة اتخذت لتعزيز المنازل في هذا البلد الفقير

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 10:51 am