منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه

منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه


    العرس الانتخابي والكلاب النابحة...!!!

    شاطر

    ??? ????
    زائر

    العرس الانتخابي والكلاب النابحة...!!!

    مُساهمة  ??? ???? في الإثنين مارس 08, 2010 7:19 am

    عندما تتوحد الكلمة،وتتكاتف الايدي يبدا البناء، وعندما تخلو النفوس من الحقد والضغينة والانانية يرتفع الحب فوق العصبيات، وعندما يعشعش الحب في كل زواية من زوايا الجسد،
    يتجسد الايمان بين مختلف الطوائف والمذاهب والمسميات الاخرى، هكذا العراق من شماله الى جنوبه ...
    هذه الايام تتجسد على ارضه المحبة والمودة من اجل استحقاق وطني، يعمل الجميع على اكماله بنجاح، وبأبهى وانصح صورة تحت راية الله واكبر، راية العراق الديمقراطي الجديد ليكون قدوة للعالم، وللدول الحاسدة المفتقدة لمثل هكذا تجارب. وان البعض منها ابى وتمنى ان لا يكتمل هذا العرس العراقي، لانها تهاب ذلك العملاق الغني المجاور (العراق) لها، لان نجاح تجربته هي طعنة في اكبادهم، واني ارى للاسف ان بعض الاقزام ممن يحملون اسم العراق، يتقافزون بفزع كالقرود بين جذع شجرة هذه الدولة، الى جذع آخر في دولة اخرى يستعطفون ويستجدون برخصٍ لم يمارسه ابنا بارا للعراق من قبل ..!! من اجل تحقيق احلامهم وحصولهم على المنصب والكرسي على حساب العراقي الصابر المظلوم المبتلى بهم وبدنائتهم منذ سبعة سنين وماعاناه قبلهم من مآسي في ظل حكم حاكم ارعن متهور .
    العراقيون اثبتوا اليوم كما اثبتوا في الماضي وسيثبتون غدا رغم كل ماحصل ويحصل ان شاء الله أنهم اقوى من جميع المؤامرات والدسائس وسينتزعون بأرادتهم وعزمهم على الصمود والبقاء حقوقهم والحرية الكاملة على ارضهم ليعيدوا بناء عراقهم الغالي،
    فالشعب الذي قدم الدماء انهار والذي ماتوانا لحظة عن دفع ضريبة الدم قادر بعزيمة رجاله المخلصون العاملين بنكران ذات على اعادة بناء بلده وجعله زاهيا متطورا مرفها متقدما بين الدول والشعوب .
    عجبي لما اشاهده على شاشة بعض الفضائيات الحاقدة على العملية السياسية والتغيير، الغارسة للطائفية والمذهبية التي تحاول جاهدة دق اسفين التفرقة والفتنة بين ابناء الوطن الواحد مستهدفين ومشوهين اية صورة نجاح تحصل خصوصا ونحن كعراقيين نعيش عرسا انتخابيا كبيرا نكرس من خلاله حريتنا لتطوير ديمقراطيتنا الحديثة ...!! اقصد هنا بالذات قنوات الشرقية، وبابل، والرافدين، ومن على شاكلتهم الذين يشوهون الواقع بحقد بعيدا عن وطنيتهم ومهنيتهم التي يفترض ان يتحلوا بها، فعمليات استهدافهم وطعنهم لكل عملية ناجحة وخيرة تخص الشأن العراقي قائمة على قدم وساق، وبرخص ملحوظ متوهمين من خلال ترويج اكاذيبهم وشرائهم للذمم، بأنها تنطلي على الشعب فتراهم يضخمون اي حدث بسيط وصغير او اية هفوة مأولين حجمها فمرة ترى الاستهداف يطال مفوضية الانتخابات والطعن في نزاهتها وعملها وهم ابعد عن النزاهة تصرفا واخلاقا، ومرة القوات الامنية وما تقدمه وقدمته تلك القوات من تضحيات كبيرة في سبيل الوطن ومواطنيه، وتارة اخرى نرى الاستهداف يطال شخصيات سياسية او حكومية نزيهة اثبتت اخلاصها ونزاهتها وعملها من اجل العراق وشعبه والذي هم جزءً منه... اقول لكل هؤلاء الحاقدون الحانين لايام قائدهم الجرذ (هدام) الذي مازال في عيونهم بطلا ...!! بينما هو في مزبلة التاريخ ... اقول هيهات ان تنال هذه المحاولات الدنيئة من وحدتنا وعراقيتنا، وسوف تفشلون ايها المتلونون ومن يوجهكم ايها المتعودون، على فتات الموائد والهبات التي يرميها لكم من يترأس مؤسساتكم الاعلامية بتوجيه من اسياده الصعاليك خارج العراق، اما العراق وشعبه المظلوم الصابر فسينتخب من يراه اهلا لمن يمثله، لذلك ما انتم وفضائياتكم الا مجرد كلاب سائبة ونابحة لا تؤثر فينا، فقافلة الامة العراقية بأذن الله سوف تسير، والانتخابات ستنجح بهمة الغيارى، وعوائكم ونباحكم لم ولن يؤثر فينا وعلينا ... لان العراق اليوم عراق الجميع وليس عراق صدام واعوانه.
    ولي ان اذكر بقوله تعالى سورة الرعد: (إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم)
    وفي اية اخرى قالSadذلك بأن الله لم يكُ مغيراً نعمة انعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
    صدق الله العلي العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 6:52 pm