منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه

منبر الصوت العراقي غرفة جميع الاطياف العراقيه


    اليوم .. انتخابات رئاسة في أوكرانيا

    شاطر
    avatar
    menbar alsout al3ira8y
    المدير العام

    المساهمات : 637
    تاريخ التسجيل : 14/01/2010
    العمر : 45

    اليوم .. انتخابات رئاسة في أوكرانيا

    مُساهمة  menbar alsout al3ira8y في السبت يناير 16, 2010 4:13 pm

    يأمل الغرب في المزيد من الاستقرار السياسي في أوكرانيا بعد انتخابات الرئاسة المقررة اليوم لكن انضمام البلاد سريعا الى حلف شمال الاطلسي أو الاتحاد الاوروبي غير وارد بغض النظر عن نتيجة الانتخابات.



    وبدد التنافس بين القادة الاوكرانيين والازمة الاقتصادية التفاؤل الذي بعثته في الغرب الثورة البرتقالية في الجمهورية السوفيتية السابقة عام 2004 ويقول الاوكرانيون ان قادة الغرب فقدوا اهتمامهم بأوكرانيا. وقال توماس فالاسيك من مؤسسة مركز الاصلاح الاوروبي البحثية "تحولت أوكرانيا من مقربة للاتحاد الاوروبي الى كابوس كامل وتام." وأضاف "كانت غالبية دول الاتحاد الاوروبي مقتنعة قبل أعوام قليلة بأنه يجب أن تنضم أوكرانيا الى الاتحاد في غضون سنوات. لكن كل ذلك تغير." وأوكرانيا مهمة بالنسبة للمصالح الاقتصادية والامنية لجيرانها الغربيين. وتأمل حكومات أوروبا والحكومة الامريكية في أن توفر انتخابات الغد توضيحا لمن يدير الامور في أوكرانيا بعد سنوات من المشاحنات بين الرئيس ورئيس الوزراء والزعيم الرئيسي للمعارضة. لكن تضاءل التفاؤل من أن ينجح أي من المرشحين الرئيسيين وهما زعيم المعارضة فيكتور يانكوفيتش ورئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو في تغيير الدفة بسرعة في البلاد. وهناك قلق من أن تؤدي الانتخابات التي من المتوقع ان تشهد جولة اعادة بين يانكوفيتش وتيموشينكو في السابع من فبراير شباط الى المزيد من النزاع السياسي. وأدى تراجع دعم أوكرانيا للانضمام الى حلف شمال الاطلسي الى ارجاء مسألة عضويتها في جدول أعمال الحلف رغم تعهده بأن تحصل أوكرانيا على عضويته في يوم ما. وأضرت الاضطرابات السياسية في كييف كثيرا أيضا بامال المرشحين الرئيسيين في أن تتمكن البلاد في يوم ما من الانضمام الى الاتحاد الاوروبي المكون من 27 دولة مما قد يوفر لاوكرانيا المزيد من الحماية في مواجهة أي أزمات اقتصادية في المستقبل. وتضررت سمعة أوكرانيا في الاتحاد الاوروبي كشريك يمكن الاعتماد عليه بعد الطريقة التي أدارت بها أزمة تتعلق بامدادات الغاز في أوروبا العام الماضي عندما أغلقت روسيا خطوط الانابيب التي تعبر أراضي أوكرانيا. وكان للخلافات السياسية التي أدت الى تعليق القروض الطارئة التي يقدمها صندوق النقد الدولي لاوكرانيا تأثير مماثل. ويقول أوكرانيون انهم ليسوا السبب في المشاكل ويتهمون الغرب بفقدان الاهتمام ببلادهم بشكل مفاجيء. وأصبح الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي أكثر حذرا بعد استياء روسيا وتحذيرها من أن جذب كييف ناحية الغرب سيضر بعلاقات التجارة مع موسكو. وقال فالاسيك ان هذه الانتخابات ربما تكون فرصة كييف الاخيرة لانعاش امال انضمامها الى الاتحاد الاوروبي. وأضاف "مع تدهور حالة الاقتصاد الاوكراني فان رغبة الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي في أن تكون أوكرانيا عضوا محتملا في الاتحاد تراجعت. "نتطلع جميعا للانتخابات ونتمنى المزيد من الاستقرار والوضوح بشأن من يدير شؤون البلاد بالفعل." وقال أندرو ويلسون من المركز الاوروبي للعلاقات الخارجية ان التعاون الاقتصادي بين أوكرانيا والاتحاد الاوروبي لازال ضروريا وان من الممكن انعاش امال انضمام كييف للاتحاد الاوروبي لكن العلاقات بين الجانبين فاترة. وأضاف "الكرة الان في ملعب أوكرانيا الى حد كبير. ويجب على الشخص المنتخب استعادة سمعة التماسك السياسي وتنفيذ السياسات في غضون ما بين أول 30 ومئة يوم خاصة في القضايا المطروحة بالفعل على الطاولة." وقال "هناك مؤشرات على أن تيموشينكو ستحاول على الاقل انعاش هذه القضايا اذا تم انتخابها." وذكر ويلسون أن الاتحاد الاوروبي قد يتخذ خطوات لتحسين الاجواء لكنه أضاف " يعتمد كل هذا على شكل الانتخابات التي ستجرى ... يجب أن تكون حرة ونزيهة بدون استفزازت أو تلاعب أو أن يرفض الخاسر النتيجة ... وكلها احتمالات واردة." وقالت كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي في جلسة للبرلمان الاوروبي يوم الاثنين ان "مصالح أوروبية واضحة على المحك" في هذه الانتخابات. لكن الرئيس الاوكراني المقبل يجب أن يجد توازنا أيضا في التعاملات مع الشرق والغرب. وقال ويلسون "سترجح كفة الغرب بشكل أكثر في أي ميزان للقوى تديره تيموشينكو ... تتحدث بشكل أفضل بالتأكيد عن الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي." ووصف مسؤول أوروبي كبير التعامل مع قادة أوكرانيا بانه من أكثر التجارب المحبطة التي مر بها ولم يجد ما يدعو كثيرا للتفاؤل بغض النظر عن نتيجة الانتخابات. وقال "من الصعب توقع أي تغيير مع استمرار القادة نفسهم في السلطة."

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 12, 2018 10:58 am